سجلت قيم المعاملات التي تمت عبر نظام التسوية اللحظية «RTGS» نحو 7.1 تريليون جنيه خلال شهر مايو 2020، بتراجع نسبته 49% عن شهر أبريل السابق عليه، عند 14.03 تريليون جنيه.

أظهرت بيانات رسمية أن عدد العمليات المنفذة خلال مايو الماضي بلغ نحو 194.2 ألف عملية، مقابل 225.3 ألف عملية في أبريل.

وبحسب البيانات سجلت المعاملات التي تمت عبر النظام نحو 37.287 تريليون جنيه لـ 852.6 ألف عملية، خلال الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري.

وارتفعت قيمة التسويات التي تمت عبر نظام التسوية اللحظية «RTGS» بنسبة 15% خلال عام 2019 لتسجل نحو 52.5 تريليون جنيه، لعدد 1.5 مليون عملية منفذة عبر النظام، مقارنة بـ 45.6 تريليون جنيه خلال 2018، لعدد 1.873 مليون عملية.

يستخدم نظام التسوية اللحظية «RTGS» في تسوية أوامر الدفع عالية الأهمية، كبيرة القيمة والتي تتم داخل نطاق الدولة، وعادة ما يعتبر نظام التسوية اللحظية هو نظام الدفع الأهم داخل أي دولة.

كما يعرف النظام كونه ضمن أنظمة الدفع ذات الأهمية النظامية وذلك نظرًا لتأثيرها الممتد إلى العديد من الأنظمة الأخرى، حيث كان لنظام التسوية اللحظية الأثر الأكبر في استقرار النظام المالي والحد من المخاطر النظامية المرتبطة بتسوية المدفوعات بالجنيه المصري.

وجدير بالذكر أن نظام الدفع القومي المصري يتكون من عدة أنظمة أھمھا نظام التسوية اللحظية RTGS، نظام قيد الأوراق المالية الحكومیة CSD، غرفة مقاصة الشيكات CCH، المحول القومي لعملیات الصراف الآلي الـ ATM وغرفة المقاصة الآلية ACH، وعملیات الدفع باستخدام الھاتف المحمول واللذين تدیرھما شركة بنوك مصر، ونظام الإيداع والقيد والحفظ المركزي للأوراق المالية لدى شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد والحفظ المركزي  MCSD.

تعليقات الفيس بوك

‫شاهد أيضًا‬

كل تفاصيل شهادة الصدقـة الجاريـة ببنك التعمير والإسكان

تستعرض “صباح البنوك” شهادة الصدقة الجارية ببنك التعمير والإسكان، والتي يمكن من…